تقاطعات

لماذا زار وزير الداخلية التركي شمال سوريا؟

يصل وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، مع مسؤولين آخرين إلى الشمال سوريا، في زيارة وصفت بأنها الأولى لمسؤول تركي بهذا المستوى إلى الأراضي السورية، منذ بدأ الوجود العسكري التركي في شمال البلاد.

للزيارة الكثير من الرسائل، يقول مدير مركز جسور للدراسات محمد سرميني، ويتابع إن طبيعة الزيارة التي أتت من وزير الداخلية، أٌريد منها القول إن هذا الجزء من سوريا هو شأن داخلي تركي، فهو ليس وزير الدفاع مثلاً، بل هو وزير داخلية.

يتابع سرميني إن وجود أكثر من 14 آلف جندي تركي في شمال وشمال غربي سوريا، يعني أنها مناطق نفوذ تركية، فالرسالة الأولى هي أن النفوذ التركي سيكون طويل الأمد.

لكن سرميني يرى أيضاَ، أن الزيارة تهدف إلى إيصال فكرة أن للوزير ذاته دور أكبر من المعتاد، الذي يلعبه وزير داخلية في أي بلد.

لكن ما هو مستقبل النفوذ التركي في سوريا؟ وكيف سينتهي حين الوصول إلى حل سياسي شامل؟ يقول سرميني إن أنقرة كانت تريد من نفوذها في سوريا حماية حدودها أولاً، سواء من منظمات تصنفها إرهابية، أو من خطر الصراع الدائر في البلاد.

لا يرى سرميني حلاً شاملاً قريباً في سوريا، بل مجموعة من الحلول الجزئية المؤقتة، التي تشبه اتفاقات استانا وسوتشي، أكثر منها حل كامل ونهائي في البلاد، ولذلك بسبب تعقيدات الموقف الدولي والأقليمي.

تقاطعات

لماذ زار وزير الداخلية التركي سليمان صويلو شمال سوريا؟ ضيف هذه الحلقة من تقاطعات مدير مركز جسور للدراسات محمد سرميني

Gepostet von ‎Watan Fm | إذاعة وطن‎ am Donnerstag, 28. Mai 2020

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق