قسم الأخبار

بعد خسائر الكبينة.. روسيا تنتقم من الأبرياء في ريف إدلب

ارتكبت مقاتلات حربية روسية مجزرة مروعة راح ضحيتها 5 شهداء مدنيين من عائلة واحدة فضلا عن عدد من الجرحى في ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل وطن اف ام في ريف إدلب، إن طائرة حربية روسية قصفت بالصواريخ الفراغية منزلا في قرية الملاجة جنوبي إدلب اليوم الأحد 17 تشرين الثاني، ما أسفر عن وقوع المجزرة.

ووسط تحليق مكثف للطائرات الحربية والمخاطر المحيطة بالمنطقة تمكنت فرق الدفاع المدني من انتشال الضحايا والتأكد من سحب كامل العالقين تحت الأنقاض ونقل المصابين منهم إلى المشافي القريبة.

وفي وقت سابق اليوم استشهد أربعة رجال وأصيب آخرون، بقصف جوي روسي على أطراف مدينة سراقب الشمالية، في وقت تعرض مخيم للنازحين في محيط المدينة للقصف، في ظل تصاعد الهجمة الجوية على المنطقة وتوسعها.

وكان تصعيد قوات الأسد وروسيا أسفر أمس عن استشهاد 3 رجال وإصابة آخرين في معرزيتا جنوبي إدلب، كما تسبب قصف بالبراميل على مدينة كفرنبل بخروح مشفى شام 4 عن الخدمة وفق ما أعلن الدفاع المدني السوري.

سراقب تستفيق على نيران الغارات الروسية

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق