أخبار سوريةدرعاقسم الأخبار

الآلاف في درعا يشيّعون عنصرين سابقين من الجيش الحر

خرج المئات من أبناء محافظة درعا في مظاهرة حاشدة خلال تشييع عنصرين سابقين قتلا على يد مجهولين.

وذكر تجمع أحرار حوران عبر موقعه الالكتروني أن الآلاف من أبناء درعا شيّعوا الشهيدين الشقيقين “محمد قاسم الصياصنة” و “أحمد قاسم الصياصنة” من مسجد سعد بن أبي وقاص إلى مقبرة الشهداء بدرعا البلد.

وخلال التشييع هتف المتظاهرون ضد نظام الأسد والميليشيات الإيرانية، محملينهم المسؤولية عن مقتل الشقيقين.

 

وبوم أمس كشف تجمع أحرار حوران عن مقتل الشابين أحمد ومحمد الصياصنة نتيجة استهدافهما من قبل مجهولين خلال وجودهما أمام محلهما التجاري عند سوق درعا البلد.

وأضاف التجمع أن الشقيقين هما من العناصر السابقين للجيش الحر ولم ينخرطا في تشكيلات قوات الأسد في المحافظة منذ سيطرتهم عليها العام الماضي.

وفي وقت سابق أمس تحول تشييع الشهيد “وسيم الرواشدة” القيادي السابق في الجيش الحر إلى مظاهرة حاشدة هتفت ضد الأسد والميليشيات الإيرانية، وذلك عقب مقتله على يد مجهولين في مدينة طفس بالريف الغربي للمحافظة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق