الحسكةقسم الأخبار

روسيا تشرع في تأسيس قوة محلية تابعة لها شمال شرقي سوريا

بدأت روسيا بتشكيل وحدات عسكرية محلية في شمالي شرقي سوريا، لتعزيز قواعدها في المنطقة التي دخلتها إثر تفاهمات أعقبت عملية “نبع السلام” التي أطلقها الجيش التركي شرق نهر الفرات داخل سوريا.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر وصفتها مطلعة، إن القوات الروسية المتمركزة شمال شرقي سوريا شرعت بتأسيس وحدات عسكرية محلية تابعة لها في مدينتي عامودا وتمر التابعتين لمحافظة الحسكة واللتان تضمان نقطتين عسكريتين روسيتين.

وأشارت المصادر إلى أن المرحلة الأولى ستتضمن تجنيد 400 شاب، حيث سيتولى مسلحون من قوات “حزب الاتحاد الديمقراطي ” تدريبهم على مختلف أنواع الأسلحة بإشراف روسي.

وذكرت المصادر أن مهمة تلك الوحدات العسكرية ستكون مبدئياً حماية القواعد والنقاط العسكرية الروسية ومرافقتها خلال التجول في المنطقة.

وفي السياق ذاته، أشارت المصادر إلى بدء روسيا بتوسيع نقطتيها العسكريتين في تل تمر وعامودا بعد تعزيزهما بعربات مصفحة ومروحيات إسعاف، كما من المتوقع أن تصل العشرات من البيوت المسبقة الصنع إلى النقطتين.

من جانبة أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية ابراهيم قالن أن بلاده أرسلت على الفور استيضاحات إلى الجانب الروسي حول التقارير الواردة عن نية موسكو إنشاء وحدة عسكرية محلية تشرف قوات “حزب الاتحاد الديمقراطي” على تدريبها في شمال شرقي سوريا.

وسبق أن شكلت موسكو ما يسمى بالفيلق الخامس ومجموعات عسكرية أخرى موالية لها لتنفيذ مخططاتها العسكرية في دعم رأس النظام بعد انهيار قواته إثر انشقاق آلاف الضباط والعناصر خلال سنوات الثورة السورية.

جدير بالذكر أن وحدات الشرطة العسكرية الروسية تمركزت خلال الشهرين الماضين في 10 نقاط وقواعد على الأقل شمالي سوريا، إثر تفاهمات أعقبت إطلاق تركيا عملية “نبع السلام” في تشرين الأول الماضي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق