أخبار سوريةالرقةقسم الأخبار

أهالي مدينة الرقة يشتكون من تباين أسعار الأدوية في الصيدليات

يشتكي أهالي مدينة الرقة من التباين الكبير في أسعار الادوية بين الصيدليات داخل المدينة، محملين المسؤولية للجنة الصحة في مجلس الرقة المدني التابع للإدارة الذاتية.

 

ونقل مراسل وطن إف إم عن (علي اليوسف) وهو أحد سكان مدينة الرقة، اليوم الجمعة 15 كانون الثاني قوله: ” اشتريت علبة حليب نان1 من إحدى صيدليات حي الثكنة بمدينة الرقة بسعر 8500 لأكتشف أن سعر العبوة في حي المشلب 6500 ، كما إن أسعار أدوية القلب تزيد بنسبة 20% بين الصيدليات”.

 

وأضاف اليوسف: “سعر حبوب الإسبرين 1200 ليرة في صيدلية حيينا، بينما تبلغ 2000 في صيدليات أخرى داخل المدينة”.

 

من جانبه، يقول (عرفان المحمد) من سكان حي المعضى بمدينة الرقة: “أين التموين أين لجنة الصحة … احتكار الأدوية وبيعها بأسعار كيفية بين الصيدليات جعل من هذه المراكز محلات للبقالة، الدولار يرتفع  وينخفض بينما الأدوية ترتفع بشكل مضاعف ولا تنخفض، ودخلنا بالليرة السورية. من أين نأتي بتكاليف الأدوية؟”.

 

إلى ذلك.. قال (حسن العرنوس) من أهالي حي الرميلة بمدينة الرقة: “نلجأ حالياً إلى الطب العربي والأعشاب هرباً من الأدوية الكيميائية نظرًا لأسعارها الباهظة، لا سيما فيما يتعلق بأدوية القلب وغيرها”.

 

و تضم مدينة الرقة أكثر من 110 صيدليات موزعة في عدة أحياء بالمدينة.

 

وتسبب انخفاض الليرة السورية بشكل قياسي أمام الدولار بارتفاع أسعار المواد الغذائية والطبية وغيرها، وسط عجز الشريحة الأكبر من السوريين عن تأمين المستلزمات الأساسية.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق