أخبار سوريةدرعاقسم الأخبار

طالبت “الفرقة الرابعة” بتهجيره.. نجاة قيادي سابق بفصائل المعارضة من محاولة اغتيال غربي درعا

نجا قيادي سابق بفصائل المعارضة من محاولة اغتيال بريف درعا الغربي، مساء الإثنين 1 شباط. 

 

وقال مراسل وطن إف إم، إن مجهولين زرعوا عبوة ناسفة قرب مقر للقيادي السابق بالفصائل “محمد جاد الله الزعبي” في بلدة اليادودة غربي درعا، دون تسجيل أية إصابات.

 

والزعبي، قيادي سابق في الجيش الحر، وهو أحد المطلوبين الستة الذين تطالب “الفرقة الرابعة” في قوات الأسد بتهجيرهم من درعا إلى الشمال السوري أو تسليمهم لنظام الأسد.

 

واندلعت التوترات في الريف الغربي لدرعا بالأيام الماضية بعد محاولة قوات الأسد الدخول إلى عدة مناطق تحت سيطرة فصائل “التسوية”، في حين تصدى أبناء المنطقة لمحاولات التقدم وأوقعوا قتلى في صفوف قوات الأسد، قبل أن تتدخل روسيا وتجري مفاوضات طلبت فيها الفرقة الرابعة بقوات الأسد تهجير عدد من المعارضين للنظام إلى الشمال السوري، وهو ما قوبل برفض من قبل اللجنة المركزية بدرعا، ما جعل التصعيد قائمًا مع إصرار الفرقة الرابعة على دخول الريف الغربي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق