أخبار سوريةحمصقسم الأخبار

14 شخصاً بين قتيل وجريح بانفجار لغم أرضي في تدمر شرقي حمص

سقط ضحايا مدنيون جراء انفجار لغم أرضي في ريف حمص الشرقي، وذلك في تكرار لهذه الحالات بسبب تجاهل نظام الأسد عن إزالة مخلفات الحرب.

 

وقالت وكالة أنباء الأسد “سانا” إن شخصين قتلا وأصيب 12 آخرون بينهم أطفال ونساء مساء أمس الخميس 15 نيسان، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم داعش أثناء مرور سيارتهم في منطقة سد وادي أبيض نحو 25 كم شمال غرب مدينة تدمر حين كانوا في طريقهم لجمع مادة الكمأة.

 

وأضافت أن من بين المصابين نساء وأطفال أصيبوا بجروح ورضوض وكسور مختلفة، حيث تم إسعافهم إلى مشفى تدمر الوطني وأجريت لهم الإسعافات الأولية اللازمة ثم نقلوا بعدها إلى مشافي حمص.

 

وكان العديد من الأطفال سقطوا بين قتيل وجريح في مناطق قوات الأسد بمدينة دير الزور وريفها خلال السنوات الماضية.

 

والثلاثاء 13 نيسان، قال مراسل وطن إف إم، إن 6 أطفال أصيبوا جراء انفجار قذيفة صاروخية من مخلفات قوات الأسد في قرية “الهزانة” التي تسيطر عليها قوات الأسد في منطقة مصياف بريف حماة الغربي.

 

والإثنين 12 نيسان، قال مراسل وطن إف إم، إن 3 أطفال أصيبوا إثر انفجار مقذوف من مخلفات الحرب في حديقة النصارى بمدينة دير الزور.

 

وتتقاعس حكومة الأسد في إزالة الألغام المنتشرة في المناطق التي شهدت اشتباكات وقصفاً بالعديد من المدن والبلدات التي سيطرت عليها قوات الأسد.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق