أخبار سوريةدمشققسم الأخبار

بعد سخرية وانتقادات واسعة.. حكومة الأسد تجمد قرار “أشباه الألبان”

قال سوريون إن القرار موجه لمن يعتبرهم نظام الأسد "أشباه مواطنين"

جمدت وزارة التجارة الداخلية في حكومة الأسد قراراً أصدرته قبل أيام يسمح بإنتاج “أشباه الأجبان والألبان”، وذلك بعدما أثار انتقادات واسعة.

 

وأصدر وزير “التجارة الداخلية وحماية المستهلك” بحكومة الأسد، طلال البرازي الثلاثاء 15 حزيران، قرارا اليوم يقضي “بتجميد العمل بالقرار رقم 1293 تاريخ 11 مايو 2021 المتعلق بضوابط ومواصفات منتجات الألبان والأجبان المضاف إليها الزيوت النباتية غير المهدرجة”.

 

وأشارت الوزارة إلى أن إجراء تجميد القرار يأتي بهدف “التوسع بدراسته مع الجهات المعنية ذات العلاقة”.

 

وكان القرار الذي تم تجميده أثار انتقادات وسخرية واسعة من قبل السوريين، حتى من قبل موالي الأسد، حيث قال المحلل الموالي للنظام “سلمان شبيب”، متهكماً: “لا تهتم يامواطن تشكي غلاء الحليب ووصوله إلى أكثر من 1000 ليرة؟، سيتم صناعة شبه الحليب ويباع بسعر 800 ليرة، وكذلك اللبن تشكو بأن سعره 1600 ليرة؟، سيقدم أشباهه بسعر 1200 ليرة، وفق تقديراته.

 

كما قال سوريون إن القرار موجه لمن يعتبرهم النظام “أشباه مواطنين”، وذلك في ظل عجز الكثيرين عن توفير الاحتياجات الأساسية في ظل الغلاء الكبير وعجز حكومة الأسد عن إيقاف نزيف الليرة السورية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى