حلبميداني

“الشرطة الروسية” تبدأ تسيير دوريات في منبج

بدأت “الشرطة العسكرية الروسية” اليوم، تسيير دورياتها بمنطقة منبج في ريف حلب التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية.

وقال المتحدث باسم الشرطة الروسية في سوريا “يوسوب ماماتوف”: إن وحدات الشرطة الروسية بدأت بتسيير الدوريات في المناطق الآمنة بأحياء منبج وضواحيها.

وأشار المتحدث إلى أن مهمة الشرطة تتمثل بـ “ضمان الأمن في المناطق الواقعة ضمن مسؤوليتها، فضلاً عن رصد مواقع وتحركات التشكيلات المسلحة”، وفق ما نقلت “وكالة سبوتنك”.

وكان الجيش الروسي أعاد في 25 من الشهر الماضي، مركز التنسيق بينه وبين نظام الأسد لبلدة العريمة بريف منبج بعد انسحابه منه قبل فترة.

وذكر “مجلس منبج العسكري” حينها: أن تواجد قوات الأسد في العريمة وغربها ليس جديد، ولكن بسبب التطورات الأخيرة جرى تعزيز وزيادة لتلك القوات المتواجدة هناك سابقاً.

ونهاية الشهر الماضي، أصدرت “وحدات حماية الشعب الكردية” بياناً دعت من خلاله قوات الأسد إلى دخول منبج لحمايتها مما وصفتها بالتهديدات التركية، لتتضارب بعدها الأنباء حول دخول تلك القوات إلى المدينة، إذ أعلنت الأخيرة في بيان لها الدخول إلى المدينة، فيما نفى الجيش الحر، وناشطون ذلك.

الجدير بالذكر أن هذه التحركات تأتي بعد إعلان الرئيس التركي تأجيل إطلاق عملية عسكرية شرق الفرات، وذلك على خلفية قرار الانسحاب الأمريكي من سوريا.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق