ميداني

الجيش التركي ينشئ نقطة عسكرية جديدة غربي إدلب

وهيئة تحرير الشام تدمر آلية لقوات الأسد في ريف إدلب الجنوبي

أنشأ الجيش التركي نقطة عسكرية جديدة في شمال غربي سوريا، أمس الاثنين 29 حزيران، بالتزامن مع استمرار خروقات قوات الأسد.

وقال مراسل وطن إف إم إن الجيش التركي أنشأ النقطة العسكرية الجديدة في محيط بلدة محمبل في جبل الزاوية بريف إدلب الغربي.

ويأتي ذلك في وقت تواصل فيه قوات الأسد والمليشيات الإيرانية شن قصف مدفعي وصاروخي على مناطق سيطرة فصائل المعارضة في ريف إدلب الجنوبي.

إلى ذلك.. قال مراسل وطن إف إم إن “هيئة تحرير الشام” دمرت بصاروخ مضاد للدروع تركساً لقوات الأسد على محور كفر بطيخ بريف إدلب الشرقي.

والأحد 28 حزيران، قال مراسل وطن إف إم إن مجموعة من قوات الأسد سقطوا بين قتيل وجريح جراء انفجار لغم أرضي في جبل شحشبو بريف إدلب الجنوبي.

وتوصلت تركيا وروسيا في 5 آذار الماضي إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، ينص على تسيير دوريات روسية تركية على طريق m4 الدولي بدءا من الترنبة قرب سراقب شرقي إدلب وصولاً إلى عين الحور شمالي اللاذقية.

وكانت قوات الأسد خرقت بشكل مكثف اتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا خلال الأيام والأسابيع الماضية، وشملت الخروقات عمليات قصف ومحاولات تقدم أحبطتها الفصائل العسكرية، بالتزامن مع إرسالها حشوداً عسكرية إلى مناطق التماس مع فصائل المعارضة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق