إدلبميداني

منظمة خيرية تنسحب من ريفي إدلب وحماه، والسبب؟

أعلنت منظمة سوريا الخيرية، في بيان لها، اليوم الأ{بعاء، أنها انسحبت من مناطق ريف حماة الشمالي، وريف ادلب الجنوبي وذالك بعد اختطاف احد العاملين لديها خلال توزيعه كفالات الأيتام، منذ 14 يوماً، وهو السيد علاء العليوي.

وأوضح البيان أن “المنظمة ستعلق كامل نشاطها الطبي، والإغاثي، وكفالات الأيتام، وتوزيع السلل الغذائية وغيرها، لمدة أسبوع”، مشيرة إلى أنه “إذا لم يتم تلبية طلبها بتحرير موظفها ستعلن وقف نشاطها في جميع المناطق”.
وطالب البيان من “جميع منظمات المجتمع المدني، والإعلاميين، والقوى العاملة في هذه المناطق، التفاعل والتضامن معنا، والسعي للضغط على القوى المعنية في المنطقة، لإطلاق سراح السيد علاء العليوي دون قيد أو شرط “.
كما طالب “الجهات الخاطفة أن بإطلاق سراح المخطوف فوراً”، لافتاً إلى أن “عمال الإسعاف والإغاثة يعملون لمساعدة الفقراء، والمحتاجين، والأيتام، والأرامل، وما أكثرهم”.
الجدير بالذكر أن عمليات الخطف، نشطت في إدلب بالفترة الأخيرة، وطالت أطباء وتجار ومحامين وشخصيات ثورية بارزة، من قبل جهات مجهولة، تعمل على ابتزاز ذوي المختطف بالتهديد، والوعيد للحصول على مبالغ مالية كبيرة، وصلت لمئات آلاف الدولارات مقابل الإفراج عنهم.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق