سياسة

قدري جميل : ديمستورا وعد بإلغاء الشروط المنبثقة عن الرياض2

قال رئيس منصة “موسكو” قدري جميل الاثنين، إن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستافان دي مستورا وعد بإلغاء ما أسماها “الشروط المسبقة” في بيان “الرياض 2” للمعارضة السورية.

وطالب البيان الختامي الصادر عن المؤتمر الموسع للمعارضة في العاصمة السعودية الرياض برحيل رئيس النظام بشار الأسد عند بدء المرحلة الانتقالية، الأمر الذي تعتبره منصة “موسكو” شرطا مسبقا للتفاوض وتجاوزا للقرار الأممي 2254.

واعتبر “جميل” في مؤتمر صحفي بثه على صفحته في موقع “فيسبوك”، أن نجاح المحادثات القادمة في مدينة جنيف السويسرية “مرهون بإعادة النظر في هذه الشروط”، مضيفا أن “بيان الرياض يحوي أخطاء يمكن أن تكون نتائجها جسيمة”.

ودعا “جميل” إلى إشراك ما تسمى بـ “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) التي تقودها “وحدات حماية الشعب” الكردية و”تيار قمح” إلى محادثات “جنيف”، مطالبا الأمم المتحدة بتشكيل آلية جديدة لـ”إشراك أكبر عدد ممكن من مكونات المعارضة”.

وأجل نظام الأسد إرسال وفده التفاوضي الذي كان مقررا أن يصل الاثنين إلى مدينة جنيف، لعقد الجولة الثامنة من المفاوضات السياسية، إلى موعد لم يحدد بعد، بسبب بيان “الرياض 2”.

وانتهى مؤتمر الرياض قبل يومين بتشكيل هيئة عليا جديدة للمفاوضات ووفد تفاوضي للمعارضة، جمع ممثلين عن الائتلاف الوطني السوري ومنصتي “موسكو” و”القاهرة” و”هيئة التنسيق الوطنية” والجيش السوري الحر ومستقلين.

وطن اف ام 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق