سورياسياسة

وزير ألماني: سنسحب صفة اللجوء من السوريين في هذه الحالة

قال وزير الداخلية الألماني “هورست زيهوفر” إنه سيتم سحب صفة اللجوء من أي لاجئ سوري أجرى زيارة إلى سوريا بعد وصوله إلى ألمانيا.

وقال “زيهوفر” في تصريح لصحيفة “بيلد آم زونتاغ” الألمانية، اليوم الأحد 18 آب، إن من يزور بلدَه بانتظام بعد هروبه منه لا يمكن أن يدّعي أنه تعرض للاضطهاد.

وبحسب الصحيفة فقد اقترح الوزير الألماني ترحيل طالبي اللجوء السوريين إذا تبين أنهم عادوا إلى بلادهم في زيارات خاصة منتظمة بعد فرارهم منها.

وأكد السياسي المحافظ أنه إذا كان المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين على علم بسفر طالب اللجوء إلى البلد الأصلي، ستدرس السلطات على الفور إلغاء وضعه كلاجئ، وإطلاق إجراءات سحب اللجوء منه.

وأضاف أن السلطات الألمانية تراقب الوضع في سوريا عن كثب، مبينا أن بلاده ستعيد طالبي اللجوء إلى بلادهم إذا سمح الوضع بذلك، حيث أن حوالي 780 ألف سوري فروا إلى ألمانيا في السنوات الأخيرة.

وتخشى الغالبية العظمى من اللاجئين السوريين العودة إلى مناطق نظام الأسد في سوريا خشية الاعتقال والتصفية وعمليات الانتقام، غير أن فئة من اللاجئين الموالين لنظام الأسد يجرون زيارات إلى سوريا وفق ما يقول ناشطون.

وتحدثت تقارير مؤخرا عن إرسال نظام الأسد قوائم بأسماء اللاجئين الذين زاروا سوريا إلى الاتحاد الأوروبي، ليثبت للأوربيين أن سوريا “بلد آمن”، وأن السوريين يستطيعون العودة إليها، حسبما نقل موقع “الواقع السويدي” عن صحفي في قناة “بي بي سي”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق