سورياسياسة

العفو الدولية تطالب “السلطات اللبنانية” بتوقيف ترحيل اللاجئين السوريين

أعلنت “منظمة العفو الدولية” أن السلطات اللبنانية رحّلت قسرا نحو 2500 لاجئ سوري خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

وحثّت مديرة أبحاث الشرق الأوسط في المنظمة “لين معلوف” في بيان لها “السلطات اللبنانية” على وقف عمليات الترحيل بشكل فوري، مطالبة “المجلس الأعلى للدفاع اللبناني” بإلغاء قراره المتعلق بترحيل السوريين.

وأكدت “معلوف” أن أي محاولة لترحيل اللاجئين قسراً تشكل انتهاكاً واضحاً لالتزامات “لبنان” مبدأ عدم الإعادة القسرية.

وكان “المجلس الأعلى للدفاع” في لبنان أصدر قراراً شهر نيسان الفائت أتاح من خلاله للأمن العام اللبناني ترحيل كل سوري يدخل البلاد بطريقة “غير شرعية”.

وبحسب ما نقلت “العفو الدولية” عن رسالة رسمية وُجهت إليها من “الأمن العام” ووزارة شؤون رئاسة الجمهورية فإن “الأمن اللبناني” قام بترحيل 2447 لاجئاً سورياً منذ 13 أيار وحتى التاسع من الشهر الحالي.

وتقدر “بيروت” عدد اللاجئين السوريين في لبنان منذ 2011  بنحو “مليون ونصف المليون” لاجئ سوري فيما تشير مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين إلى أن عدد السوريين المسجلين رسميا في لبنان يقارب “المليون” شخص.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق