سورياسياسة

واشنطن وموسكو تعرقلان قراراً في مجلس الأمن يدين “نبع السلام”

فشل مجلس الأمن الدولي في إصدار بيان يدين عملية نبع السلام التي أعلنتها تركيا منذ يومين شمال شرقي سوريا.

وذكرت وكالة أسوشييتد برس أن الاجتماع المغلق لمجلس الأمن شهد اختلافات في مواقف الدول لم تسمح بإصدار البيان والذي عارضته الولايات المتحدة وروسيا.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر وصفتها بالدبلوماسية أن الخلاف الرئيسي كان حول عبارة “الإدانة” للعملية العسكرية.

وكانت الدول الـ5 وهي “فرنسا، ألمانيا، بولندا، بلجيكا وبريطانيا” دعت مجلس الأمن الدولي لعقد اجتماع طارئ حول تركيا مطالبة بإيقاف العمل العسكري أحادي الجانب محذرة من أن العملية ستزعزع الاستقرار في المنطقة برمتها وتزيد من المعاناة الإنسانية وستؤدي إلى مزيد من النزوح.

وعقب الاجتماع أكدت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان واضحا للغاية حول أن الولايات المتحدة لم تدعم بأي شكل من الأشكال القرار التركي بشن العملية العسكرية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق