سورياسياسة

وزير الخارجية التركي: الوقت يتقلص لاستئناف العملية

لوح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو باستئناف عملية “نبع السلام” ضد “وحدات الحماية” شمال شرقي سوريا، مع اقتراب انتهاء المهلة المحددة لتنفيذ اتفاق تعليق العملية.

وقال جاويش أوغلو في تصريحات نقلتها وسائل إعلام تركية رسمية إنه لم يتبق من المهلة المحددة لتنفيذ الاتفاق المبرم مع واشنطن شمال شرقي سوريا سوى 35 ساعة.

وأضاف خلال مؤتمر بمدينة اسطنبول اليوم الإثنين 21 تشرين الأول إنه في حال لم يتم انسحاب “الإرهابيين” (وحدات الحماية) من المنطقة الآمنة فإن العملية ستستأنف.

وجدد الوزير التركي دفاعه عن العملية التركية قائلا: “كانوا يسعون لإقامة دولة إرهابية ملاصقة لحدودنا الجنوبية، وأفشلنا هذا المخطط”
وتابع: “عملية نبع السلام استهدفت الإرهابيين فقط، وتم بذل جهود حثيثة لتجنب إلحاق ضرر بالمدنيين”،

ونفى جاويش أوغلو ما أوردته تقارير عن استخدام أسلحة محرمة خلال العملية العسكرية، موضحا: “لم نستخدم السلاح الكيميائي في تاريخنا، فهذه دعاية سوداء، ولا نمتلك مثل هذا النوع من الأسلحة”

وحول الزيارة المرتقبة غدا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى روسيا، اعتبر الوزير التركي أن اللقاء الذي سيجمع أردوغان بنظيره الروسي فلاديمير بوتين بمدينة سوتشي سيكون مهما للغاية.

وتنتظر تركيا تطبيق الاتفاق الذي أبرمته مع واشنطن لانسحاب فصائل “وحدات الحماية” من الشريط الحدودي إلى عمق 32 كيلومتراً خلال مهلة 120 ساعة، تنتهي غداً الثلاثاء في العاشرة مساء بالتوقيت المحلي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق