سورياسياسة

من بوابة الكهرباء.. عقد جديد يتيح لإيران التغلغل بالاقتصاد السوري

كشفت مصادر إيرانية رسمية عن إبرام طهران “اتفاقاً مبدئياً” من شأنه زيادة التغول الإيراني في الاقتصاد السوري، وذلك من بوابة قطاع الكهرباء الذي يعاني أصلاً في ظل عجز نظام الأسد عن تلبية احتياجات السوريين.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”، السبت 2 تشرين الثاني، أن حكومتي الأسد وطهران أبرمتا عقداً يُمكن إيران من إعادة بناء شبكة الكهرباء السورية.

ووقع وزيرا الكهرباء في البلدين مذكرة تفاهم في طهران تشمل تشييد محطات كهرباء وخطوط نقل وتقليص الخسائر في شبكة الكهرباء السورية وإمكانية ربط شبكة الكهرباء بالبلدين عبر العراق.

وتعد هذه أحد خطوة معلنة من طهران في سياسة التغلغل بمؤسسات الدولة السورية، لتمكين نفوذها وضمان مصالحها.

وكان رئيس منظمة التنمية التجارية الإيرانية محمد رضا مودودي، اعتبر في تصريحات قديمة، أن سوريا أفضل فرصة للاستثمار والتجارة، وأنه “يتعين تعزيز الروابط التجارية بين البلدين”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق