سورياسياسة

الشبكة السورية لحقوق الإنسان: قوات الأسد وروسيا قتلت 86 مدنياً وارتكبت 6 مجازر في 11 يوماً

اتهمت الشبكة السورية لحقوق الإنسان نظام الأسد وروسيا بارتكاب جرائم حرب ضد المدنيين خلال عملياتهما العسكرية في شمالي غرب سوريا.

وقالت الشبكة في تقرير نشرته أمس أنها وثقت منذ 15 كانون الأول الجاري مقتل 86 مدنياً، بينهم 21 طفلاً و18 سيدة في شمال غرب سوريا

وحملت الشبكة نظام الأسد المسؤولية عن مقتل 42 مدنياً وارتكاب أربعة مجازر، فيما قتلت القوات الروسية 44 مدنياً وارتكبت مجزرتين أخرتين.

وأشار التقرير إلى وقوع ما لا يقل عن 47 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية على يد قوات روسيا ونظام الأسد خلال ذات الفترة، كان من بينها 9 حوادث اعتداء على مدارس، و2 على منشآت طبية، و13 على أماكن عبادة، و6 على أسواق.

وفقاً للتقرير، ألقى طيران الأسد المروحي وثابت الجناح منذ 15 حتى 26 كانون الأول ما لا يقل عن 248 برميلاً متفجراً على مناطق شمال غرب سوريا.

واتهمت الشبكة قوات الأسد وحلفائه بتعمد عرقلة حركة النازحين عبر قصف الطيران الحربي الطرق الرئيسة المكتظة بالآليات التي تحمل عشرات آلاف النازحين، فضلاً عن استهداف تجمعات خيام عشوائية تؤوي نازحين.

جدير بالذكر أن الأمم المتحدة أعلنت قبل أيام أن أكثر من 235 ألف شخص بينهم 140 ألف طفل على الأقل نزحوا من ريف إدلب الجنوبي مؤخراً جراء موجة التصعيد العسكري.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق