سورياسياسة

الائتلاف الوطني يبارك قتل “سليماني” ويصفه بمجرم الحرب

أكد الائتلاف الوطني أن مقتل زعيم ميليشيا فيلق القدس الإيرانية “قاسم سليماني” يمثل نهاية لأحد أبرز مجرمي الحرب المسؤولين عن ملف الجرائم في سوريا، وفي المنطقة بشكل عام.

وذكر الائتلاف الوطني في بيان له أن “سليماني” الذي كان قائداً لميليشيات فيلق القدس الإرهابي قاد وشارك في ارتكاب المجازر وتهجير ملايين السوريين كما أنه لعب دوراً محورياً فيما وصلت إليه الأوضاع في سوريا، وكان مجرم حرب.

ولفت الائتلاف إلى أنه يحق لملايين السوريين أن يعربوا عن أملهم بأن يكون مقتله وخروجه من دائرة التأثير، بداية النهاية للميليشيات الطائفية الإجرامية.

وطالب الائتلاف المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه الجرائم والمجرمين في إطار أممي وقانوني، داعياً إلى اتخاذ مواقف وإجراءات لا تكتفي بملاحقة بعض المجرمين ورؤوس الإرهاب وترك سواهم، بل بمواجهة حقيقية وحاسمة للأنظمة الإرهابية والدول التي ترعاها وتدعمها، بالتزامن مع إحالة ملف الجرائم في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وفجر اليوم أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون مقتل سليماني مع نائب رئيس ميليشيات الحشد الشعبي العراقي، أبو مهدي المهندسثر هجوم جوي بطائرة دون طيار في مطار بغداد الدولي، حيث أكدت واشنطن أن قتله يهدف لردع خطط الهجوم الإيراني مستقبلاً.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق