دوليسياسة

من جديد، ميشيل عون يعلّق كل مشاكل لبنان على “شماعة” السوريين

قال الرئيس اللبناني ميشيل عون، إن جّل المشاكل الاقتصادية التي يشهدها لبنان، سببها اللاجئون السوريون، معتبراً أن الحرب قد انتهت ويجب عليهم أن يعودوا إلى سوريا.

عون الذي كان يتحدث لصحيفة فرنسية، اشتكى من أن دول الاتحاد الأوربي ترفض مناقشة إعادة اللاجئين السوريين من لبنان، داعياً الدول التي وصفها بأنها أشعلت الحرب في سوريا، بدفع تعويضات للبنان، لقاء استضافته اللاجئين السوريين.

ونفى عون صفة اللاجئين السياسين عن اللاجئين السوريين في لبنان، معتبراً أنهم فروا من الاوضاع الامنية في البلاد، وليس من المشاكل السياسية، وقال إن المناطق التي أتوا منها في سوريا، باتت أمنة وتوقفت فيها الحرب.

عون وفي حديثه لصحيفة “Valeurs actuelles” كرر أن استضافة لبنان لقرابة مليون ونصف مليون لاجئ سوري، قد أرهقته اقتصادياً حيث تحملت البلاد فوق طاقتها وفق تعبيره.

يذكر أن الرئيس اللبناني، يواجه احتجاجات شعبية منذ السابع عشر من تشرين الأول الماضي، حيث يطالب المتظاهرون بإسقاط النظام الطائفي في البلاد، فيما يقوم أنصاره بالاعتداء على المتظاهرين، وفق ما ظهر في مقاطع مصورة نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق