سياسةعربي

بعد أكثر من شهر، واشنطن تكشف عن خسائرها في قصف عين الأسد

كشفت وزارة الدفاع الأمريكية، عن حجم الخسائر التي لحقت بعناصرها، إثر قصف طهران لقاعدة عين الأسد الأمريكية في العراق، بداية الشهر الماضي.

البنتاغون قال إن 109 جنود أصيبوا بارتجاج في الدماغ نتيجة القصف، سبعة وعشرون منهم نقلوا إلى المانيا لتلقي العلاج، فيما عاد قرابة 70 بالمئة منهم إلى عمله المعتاد.

كان الرئيس الأمريكي قد قال ليلة القصف، إن كل شيء بخير، فيما نفى البيت الأبيض وجود أي اصابات في القصف الذي نفذته طهران بالصورايخ البالستية على أكثر من موقع أمريكي في العراق.

وأتى القصف الإيراني في التاسع من كانون الثاني الماضي، رداً على غارة أمريكية استهدفت قائد الحرس الثوري الإيراني السابق، قاسم سليماني، والذي قتل فيها، في خطوة اعتبرتها واشنطن استباقاً لعمليات كان يخطط لشنها ضد القوات الأمريكية في المنطقة.

في الاثناء، غادر إلى سورية أول من أمس الإثنين “10 شباط” فريق تحقيق إيراني هو الثالث من نوعه، منذ اغتيال سليماني، وفق ما قالت صحيفة العربي الجديد، حيث تستمر التحقيقات في علمية الاغتيال، عبر لجان تحقيق تابعة للاستخبارات الإيرانية (اطلاعات)، وكذلك الحرس الثوري في كل من بغداد ودمشق، وهناك معتقلون محليون من كلا البلدين على ذمة التحقيق من قبل ضباط إيرانيين.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق