الرقةدوليدير الزورسورياسياسة

تجنيد دفعة جديدة من شبان الرقة للقتال في ليبيا بجانب “حفتر”

كشفت مصادر خاصة لوطن إف إم، اليوم الأربعاء 3 حزيران، أن دفعة جديدة من الشبان السوريين في مناطق سيطرة قوات الأسد يستعدون للتوجه إلى ليبيا خلال الأيام القادمة، وذلك لتجنيدهم ضمن مرتزقة شركة واغنر الروسية.

وقالت المصادر إنه تم توثيق انتساب 5 شبان من منطقة زور شمر و الخميسية و غانم العلي شرقي الرقة، مشيرة إلى أن المتعهد بانتسابهم ضمن مرتزقة شركة واغنر يدعى “جدعان البوحمد” ، وهو أحد عناصر مليشيات الدفاع الوطني التابعة للنظام.

وأضافت المصادر أنه يتم جمع المتطوعين بشكل عام في مطار ديرالزور العسكري لنقلهم الى محطة الانطلاق ( قاعدة حميميم الجوية )، مشيرة إلى أنه يتم إغراء الشبان بالمال في ظل الوضع الاقتصادي المتردي وبرواتب /1000 إلى 1500/ دولار، إضافة لضمانات أنهم ذاهبون لحراسة منشآن نفطية و حيوية تتبع لقوات حفتر.

وقبل أيام، جندت شركة واغنر للمرتزقة العشرات من شبان ريف الرقة الشرقي للقتال في ليبيا، وقال مراسل وطن إف إم إن 28 شاباً من أهالي قرى الخميسية و زور شمر و السبخة و معدان وغانم العلي انضموا إلى مرتزقة شركة واغنر التي تجند السوريين للقتال في ليبيا بجانب قوات حفتر ضد قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا.ً

وأضاف مراسلنا أن واغنر منحت الشبان رواتب تتراوح بين 1000 إلى 1500 دولار، و عُرف من المنتسبين كل من ( عقلة محمد الحمد و نايف طراد الحمد وخالد راكان العلي وطلال العلي).

وأضاف مراسلنا أنه تم تسجيل انتساب عنصرين سابقين في قسد فروا منذ شهرين إلى مناطق معدان لينتسبوا لمليشيات الدفاع الوطني بقوات الأسد، وينضموا حالياً إلى القوات الروسية، وهما ( عدي المسراوي و ضياء البري ).

ونشطت شركة واغنر الروسية في تجنيد مرتزقة لصالح حفتر في العديد من الأراضي السورية، حيث تم توثيق حالات مماثلة في دمشق ودير الزور ودرعا وحمص وحماة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق