أخبار سوريةسياسة

الائتلاف الوطني يشن هجوماً حاداً ضد مكتب الأمم المتحدة بسوريا بسبب “الامتحانات”

المكتب الأممي طالب فصائل المعارضة بتسهيل عبور الطلاب إلى مناطق قوات الأسد من أجل تقديم الامتحانات

شن الائتلاف الوطني السوري هجوماً على الأمم المتحدة بعد مطالبتها بعبور الطلاب من مناطق سيطرة فصائل المعارضة إلى مناطق قوات الأسد من أجل أداء الامتحانات.

وقال الائتلاف على موقعه الرسمي اليوم السبت 20 حزيران: ” اطلعنا على بيان منسقي مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فيما يتعلق بعبور الطلاب في سورية لأداء امتحاناتهم في مناطق النظام. لغة البيان ومواقفه بدت مسيئة وغير متوازنة وقد مثّل في مجمله صدمة للمتابعين والمختصين السوريين”.

وأضاف الائتلاف: ” يوحي البيان بأن المؤسسات الأممية تحولت إلى أبواق وأجهزة دعاية للطاغية، وباتت أداة من أدوات المجرم يوظفها في حربه على الشعب السوري، وقد عجز البيان في كل فقراته، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، عن التحلي بأي قدر من الحياء تجاه دماء مئات آلاف الشهداء أو أن يتعاطف مع معاناة الملايين الذين تعرضوا لجرائم النظام طوال سنوات وخسروا ماضيهم وحاضرهم ويوشكون على خسارة مستقبلهم؛ النظام نفسه الذي دمّر أكثر من 500 مدرسة، وهجّر آلاف المدرسين ومئات آلاف الطلاب، واعتقل منهم عشرات الآلاف، وقتل الآلاف تحت التعذيب”.

وتابع الائتلاف أن ” لغة البيان، وهو صادر عن مؤسسة رصينة تابعة للأمم المتحدة، تتورط في صناعة صورة مزيفة لعصابة مؤلفة من خليط من المافيا والمنظمات الإرهابية التي تقتات على بؤس السوريين، وتقدمها كدولة وكحكومة تسهر على صون حقوق الإنسان، وتوشك أن تكون لاعباً أساسياً في تعويم أخطر مجرم عرفه العصر الحديث”.

وأكد الائتلاف أن هناك الكثير من التقارير والتحقيقات التي أكدت مرة بعد مرة أن النظام يعمل على توظيف المنظمات الأممية بكل الوسائل الممكنة، ويستخدمها كما يستخدم المساعدات الإنسانية التي يسرقها لدعم الشبيحة والأجهزة التابعة له، مضيفاً : ” وها هي المنظمة تسقط في فخ المجرم وتعجز عن اتخاذ موقف متوازن من قضية في غاية الوضوح”.

وختم الائتلاف بمطالبته ” مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بالاعتذار من الشعب السوري ومن أرواح آلاف الطلاب الذين استشهدوا جرّاء قصف جوي استهدف مدارسهم ومعاهدهم وجامعاتهم أو منازلهم فيما كانت المنظمة الدولية تكتفي بالتعبير عن قلقها تجاه ما يحصل”.

ومن المقرر أن تبدأ الامتحانات في مناطق سيطرة قوات الأسد غداً الأحد 21 حزيران، لشهادتي الثانوي والتعليم الأساسي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق