سورياطرطوس

روسيا تُشرِك قوات الأسد بمناورات بحرية في ساحل طرطوس

أشركت روسيا قوات الأسد في مناورات عسكرية بحرية انطلاقا من قاعدة “طرطوس” الخاضعة للجيش الروسي في الساحل السوري، تتضمن تدريبات على سفن حربية.

وقال مركز القاعدة البحرية الروسية بطرطوس في بيان صحفي، الإثنين 16 كانون الأول، إن المناورات بدأت بمشاركة السفن الروسية والطائرات من قاعدة “حميميم” الجوية وقوارب الصواريخ وكاسحات الألغام التابعة لقوات الأسد.

وكشف المركز إلى أن موسكو تنظر بأهمية لقاعدة طرطوس لدعم القوات الروسية في سوريا، مشيرا بالقول: “قاعدة طرطوس الروسية هي الوسيلة الرئيسية لتزويد قواتنا في سوريا، مما يخلق ضرورة التحسين المستمر لتدريب أطقم السفن ووحدات القوات الساحلية.. لهذا السبب بالذات أصبح الجزء الشرقي من البحر الأبيض المتوسط منطقة تدريب مشتركة”.

ومنذ تدخلها لدعم نظام الأسد قبل أربعة أعوام استولت روسيا على أبرز المناطق الاستراتيجية في الساحل السوري، وأقامت قاعدتين عسكريتين في حميميم وطرطوس.

كما لم تغفل موسكو الجانب الاقتصادي لتعويض تكاليف الدفاع عن بشار الأسد، واضعة يدها على أهم مراكز الاستثمار في المنطقة عبر اتفاقيات طويل الأمد مع النظام.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق