إدلبسوريا

فصائل الثورة تهاجم قوات الأسد شرقي إدلب

أطلقت فصائل الثورة السورية، اليوم الأربعاء 8 كانون الثاني، هجوماً مشتركاً ضد قوات الأسد والمليشيات التابعة لروسيا، في عدة محاور بريف إدلب الشرقي.

وأعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير” في بيان أنها بدأت الهجوم بالاشتراك مع فصائل ثورية أخرى في عدد من المواقع شرقي إدلب، مؤكدة وجود تقدم مستمر على الأرض.

وذكر مراسل “وطن اف-ام” أن فصائل الثوار تمكنت خلال الساعة الأولى للهجوم من اغتنام دبابتين وعربة BMP على أحد محاور القتال، لافتا إلى أن المعارك خلفت قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد والمليشيات.

كما دمرت الفصائل قاعدتين لإطلاق الصواريخ، إثر استهدافها بصاروخي م.د على المحاور الشرقية لإدلب، ما أدى لمقتل وإصابة طاقمهما، حسبما أعلنت “هيئة تحرير الشام”.

وتترافق المعارك الجارية، مع قصف مدفعي لقوات الأسد المتمركز في جرجناز يستهدف قرى حنتوتين وحرش المعرة ومحيط دير سنبل جنوبي إدلب.

كما استهدف قصف مدفعي لقوات الأسد ليلاً بشكل مباشر المشفى المركزي في مدينة معرة النعمان ما أدى لوقوع أضرار بقسم النسائية والعيادات وخزانات المياه، فضلا عن انقطاع اتصال الإنترنت عن المشفى.

وفي وقت سابق أمس دخل رتل عسكري تركي يضم أكثر من 20 آلية من معبر كفرلوسين بريف إدلب الشمالي، باتجاه نقاط المراقبة التركية في إدلب.

#شاهد|| القضاء على مجموعة من قوات الأسد إثر استهدافهم بصاروخ في محاور #جرجناز بريف #إدلب#الجبهة_الوطنية_للتحرير

Gepostet von ‎Watan Fm | إذاعة وطن‎ am Mittwoch, 8. Januar 2020

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق