إدلبسوريا

أردوغان: سنوقف خروقات الأسد في إدلب إذا استدعت الضرورة

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بمقدور تركيا إيقاف الحملة العسكرية لقوات الأسد وحلفائه على محافظة إدلب السورية “إذا استدعت الضرورة”.

وقال أردوغان في كلمة له في البرلمان، اليوم الثلاثاء 14 كانون الثاني، إنّ أنّ تركيا تملك العزيمة على وقف خروقات نظام الأسد لاتفاق وقف إطلاق النار إن استدعت الضرورة.

وتابع: “لا يزال العالم يتفرج إلى ما يحدث في إدلب ولا يسعى لإيجاد حل”.

وأضاف أن بلاده لا تسعى للمغامرة في سوريا وليبيا والبحر المتوسط، مشيرا بالقول: “ليست لدينا طموحات إمبريالية على الإطلاق.. عيوننا ليست معصوبة من جشع النفط والمال، هدفنا الوحيد هو حماية حقوقنا وضمان مستقبلنا ومستقبل أشقائنا”.

وفي الشأن الليبي أدان أردوغان عدم اللواء خليفة حفتر التوقيع على اتفاق لوقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق خلال مباحثات ثلاثية تجري في موسكو.

وقال في هذا الصدد: “لن نتردد في تلقين حفتر الدرس اللازم في حال واصل اعتدائه على أشقائنا الليبيين والحكومة الشرعية للبلاد” حسبما نقلت وكالة الأناضول.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت الخارجية الروسية، أن اللواء حفتر غادر موسكو قبل التوقيع على اتفاقية لوقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق المعترف بها أمميا، وذلك بعد أن طلب أمس مهلة للتوقيع على الاتفاق.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق