سوريا

بيدرسون يكشف موعد استئناف اجتماعات الدستورية

عبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسون عن توقعاته بأن تُستأنفَ اجتماعات اللجنة الدستورية السورية في جنيف، خلال الشهرين المقبلين بعد تعثرها في تشرين الثاني الماضي.

وقال بيدرسون في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية، اليوم الخميس 23 كانون الثاني، إنه يتوقع عقد اجتماع جديد للجنة الدستورية إما في شباط أو آذار المقبلين، مشددا على ضرورة أن تستأنف الاجتماعات في أقرب وقت ممكن.

ونقلت الوكالة عن بيدرسون الذي يشارك في منتدى دافوس الاقتصادي قوله: “آمل أن تكون هناك فرصة لعقد اجتماع جديد للجنة الدستورية السورية في فبراير أو مارس ، لكن في أقرب وقت ممكن”.

في السياق نقلت “سبوتنيك” عما سمته مصدرا دبلوماسياً قوله إن المبعوث الأممي بيدرسن، سيعقد محادثات مع وزير الخارجية في حكومة الأسد وليد المعلم يوم 29 من كانون الثاني الجاري خلال زيارة لبيدرسون إلى في دمشق وهو ما أكدته في وقت سابق صحيفة “الوطن” الموالية للنظام.

وأواخر الشهر الماضي أعرب بيدرسون عن يأسه من الوصول إلى توافق بين أطراف اللجنة الدستورية رغم الجهود الأممية المبذولة، مشيرا بالقول: “إلا أنه تبين بنهاية المطاف أنه من غير الممكن الوصول إلى توافق، وأنه لن يتسنى عقد اجتماع الهيئة المصغرة.”

وكان المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، صرح الثلاثاء الماضي أن المبعوث الأممي بيدرسون، يواصل المشاورات مع جميع الأطراف السورية، ومن المقرر أن يلتقي بأطراف روسية أخرى لبحث استئناف أعمال اللجنة الدستورية.

وتعثرت أعمال اللجنة الدستورية، في الجولة الثانية، بعد رفض وفد نظام الأسد جميع مقترحات وفد المعارضة السورية لجدول الأعمال، وتقديمه مقترحات خارج صلاحيات عمل اللجنة، تحت مسمى “الثوابت الوطنية”.

ومن المتوقع أن يقدم بيدرسون إحاطة لمجلس الأمن في 29 كانون الثاني الجاري، لاستعراض آخر المستجدات السياسية في الشأن السوري.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق