إدلبحماة

بينهم متطوع بالخوذ البيضاء.. 11 شهيداً في إدلب خلال ساعات

ارتفعت حصيلة ضحايا قصف قوات الأسد وروسيا على ريف إدلب أمس الثلاثاء 12 تشرين الثاني إلى 11 شهيداً بينهم متطوع في الدفاع المدني السوري، إضافة إلى 20 مصابا بجروح متفاوتة.

ونعت منظمة الدفاع المدني الخوذ البيضاء شهيدها المتطوع ” أحمد علي العلي” والذي ارتقى إثر قصف صاروخي استهدف فريقا للمنظمة في بلدة معرة حرمة جنوبي إدلب.

وذكرت المنظمة على معرفها الرسمي أن 5 متطوعين لديها أصيبوا أيضا جراء القصف المذكور.

ووثقت الخوذ البيضاء استشهاد 6 مدنيين بينهم امرأة وإصابة 9 آخرين بينهم 5 أطفال وسيدتان، نتيجة قصف جوي روسي على منازل المدنيين في قريتي شنان ومعرة حرمة بريف إدلب الجنوبي.

وأعقب الغارات الجوية قصف مدفعي بـ 16 قذيفة أثناء عمل الفرق على إسعاف المصابين، ما أدى لاستشهاد المتطوع “أحمد علي” وإصابة 5 آخرين بالإضافة لاستشهاد رجل وسيدة كانوا قد أصيبوا في القصف الجوي.

وفي مدينة كفرنبل قتل 5 رجال وأصيب سادس جراء استهداف المدينة من المقاتلات الروسية بأربع غارات جوية.

كما أصيب رجلان في قرية الجدار قرب مدينة كفرنبل بعد استهداف القرية بغارة جوية روسية،وجرح رجل في بلدة كفرومة نتيجة استهداف منزله من قبل طائرة روسية بغارة من صاروخين.

وشمل قصف أمس 9 مناطق بريف إدلب، وذلك بـ 18 غارة حربية بفعل الطائرات الروسية، بالإضافة إلى 21 قذيفة مدفعية.

تشييع الشهيد " أحمد علي العلي " من متطوعي الخوذ البيضاء إلى مثواه الأخير، حيث ارتقى إثر قصف صاروخي استهدفه و رفاقه أثناء…

Gepostet von ‎Civil Defense Idlib الدفاع المدني سوريا-محافظة ادلب‎ am Dienstag, 12. November 2019

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق