إدلب

براميل الأسد تقتل طفلة وتصيب آخرين في ريف إدلب

استشهدت طفلة وأصيب مدنيون آخرون في قصف جوي لمروحيات تابعة لقوات الأسد على ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل وطن اف ام في ريف إدلب، إن مروحيات تابعة لقوات الأسد استهدفت بالبراميل المتفجرة ظهر اليوم الأربعاء 3 كانون الأول، قرية “بزابور” جنوبي إدلب، ما أسفر عن استشهاد طفلة، وإصابة 7 مدنيين معظمهم أطفال.

وفي وقت سابق اليوم شنت مقاتلات حربية روسية غارات جوية على قرى القراطي وتل دم وأبو شرجة والسرج وقطرة بريف معرة النعمان الشرقي، جنوبي إدلب، دون معلومات عن وقوع ضحايا.

وفي حلب أصيب رجل وطفلة جراء قصف مدفعي لقوات الأسد استهدف أطراف قرية “كوسنيا” بالريف الجنوبي.

وتشن قوات نظام الأسد بدعم روسي مباشر عمليات عسكرية وقصفا جوياً وبرياً عنيفا على شمال غربي سوريا، يتركز على محافظة إدلب، أسفر عن استشهاد أكثر من 1300 مدني منذ شباط الماضي، وفق إحصائيات فريق “منسقو استجابة سوريا”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق