إدلبدرعا

درعا تتضامن مع إدلب في مظاهرات ليلية

تظاهر العشرات من اهالي بلدة ناحتة في ريف درعا ليل أمس نصرة للشمال السوري المحرر الذي يتعرض لهجوم واسع من قبل قوات الأسد وميليشياته منذ نحو أسبوعين.

ونشر ناشطون على صفحات التواصل الاجتماعي تسجيلات مصورة للمظاهرة تندد بعمليات العسكرية التي تستهدف المدنيين في ريف إدلب.

وردد المتظاهرون هتافات “با إدلب درعا معاكي للموت” كما طالبوا باطلاق سراح المعتقلين الذين لاتزال الأجهزة الأمنية لقوات الأسد تعتقلهم.

وتأتي تظاهرات درعا بالتزامن مع التصعيد العسكري في ريف إدلب، ما تسبب بنزوح أكثر من 235 ألف شخص فضلاً عن مقتل العشرات.

رغم القبضة الأمنية التي تفرضها الأجهزة الأمنية للنظام، شهدت عدة بلدات في درعا مطلع الشهر الجاري مظاهرات طالب خلالها المحتجون بالإفراج عن المعتقلين، وهتفوا بإسقاط النظام.

وتشهد محافظة درعا في الآونة الأخيرة عمليات نوعية تستهدف غالبا عناصر وضباط من قوات الأسد يغلب على معظمها طابع الاغتيالات.

يشار إلى أن قوات الأسد سيطرت بدعم روسي على محافظتي درعا والقنيطرة، في تموز 2018، بموجب اتفاق “التسوية”، أجبر فصائل المعارضة على المغادرة إلى الشمال السوري.

( يا إدلب ناحته معاكِ للموت )

Gepostet von ‎المكتب الاعلامي في ناحتة‎ am Freitag, 27. Dezember 2019

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق