إدلب

تحرير 4 قرى دفعة واحدة.. هجوم معاكس يعيد التوازن للمعارضة في إدلب

تمكنت فصائل المعارضة السورية من استعادة السيطرة على 4 قرى في ريف إدلب الجنوبي، إثر هجوم معاكس بدأت ضد قوات الأسد والمليشيات الموالية.

وقال مراسل وطن اف ام في إدلب، اليوم الأحد 26 كانون الثاني، إن فصائل الثورة استعادت السيطرة على قرى البرسة وسمكة ومشيمس وإدليم في ريف إدلب الجنوبي الشرقي بعد هجوم أطلقته ظهر اليوم.

ونقل مراسلنا عن مصدر عسكري في المعارضة أن تقدم الفصائل لا يزال مستمراً في محور الهجوم المعاكس على وقع معارك طاحنة تدور المنطقة.

وتحاول فصائل الثورة استعادة توازنها في جبهات جنوب شرقي إدلب، بعد التقدم الذي أحرزه نظام الأسد خلال الـ24 ساعة الماضية، والذي شمل سقوط معرشمشة وتلمنس والغدفة بيد المليشيات المهاجمة.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير اليوم، تدمير دبابة لقوات الأسد على محور فروان بريف إدلب الجنوبي الشرقي ضمن المعارك الجارية بالمنطقة.

فيما قالت وكالة أنباء الأسد “سانا” في وقت متأخر أمس إن جيش الأسد سيطر على بلدة معرشمشة بريف إدلب الجنوبي الشرقي ويتجه نحو منطقة وادي الضيف.

ومنذ الخميس الماضي، كثفت المقاتلات الحربية الروسية غاراتها الجوية على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي، تزامنا مع زج قوات الأسد والمليشيات ثقلها العسكري في محور معرة النعمان في محاولة للاقتراب أكثر من المدينة.

وقال الدفاع المدني السوري في صفحته على موقع “فيسبوك”، اليوم الأحد إن غارات جوية روسية دمرت مشفى في قرية سرجة بجبل الزاوية ما أدى لتعرضه لأضرار جسيمة.

وأمس السبت، قضى 5 مدنيين بينهم سيدة وطفلتان وأصيب 9 آخرون بينهم طفل وسيدتان و4 عناصر من الدفاع المدني، نتيجة الغارات الجوية الروسية على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي والشرقي حسبما أعلن الدفاع المدني السوري.

طائرات روسيا توسع أهدافها في إدلب مع تقدم قوات الأسد

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق