إدلبسوريا

روسيا تدمر مستشفى أريحا .. 10 شهداء من المرضى والأطباء

ارتكبت المقاتلات الحربية الروسية مجزرة مروعة إثر استهدافها مستشفى في مدينة أريحا جنوب غربي إدلب، ما أسفر عن استشهاد 10 مدنيين من المرضى والكادر الطبي وإصابة آخرين بجروح متفاوتة.

وقال مراسل وطن اف ام في ريف إدلب، إن مقاتلة روسية استهدفت مساء الأربعاء 28 كانون الثاني، مشفى الشامي في أريحا بثلاث غارات متتالية، ما أدى لدماره بشكل شبه كامل، كما أسفر استشهاد 3 أشخاص على الفور، وارتفعت الحصيلة إلى 10 شهداء صباح اليوم.

 

 

وبحسب مراسلنا فإن مستشفى الشامي يعد الأخير في منطقة أريحا وريف إدلب الجنوبي بعد تدمير جميع المشافي في جبل الزاوية وكفرنبل ومعرة النعمان.

هدف لروسيا
وخلال الحملة العسكرية على إدلب، تتعمد روسيا بشكل استهداف المستشفيات والنقاط الطبية وفرق الإسعاف، وآخر تلك الانتهاكات كان استهداف مستشفى في قرية سرجة بجبل الزاوية الأسبوع الماضي، ما أدى لدماره وخروجه عن الخدمة.

وتشير تقارير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى استهداف روسيا والأسد خلال العام المنصرم 725 منشأة حيوية في شمال غرب سوريا، ومن بينها 215 حادثة اعتداء على مدارس، و98 على منشآت طبية، و197 على أماكن عبادة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق