الحسكة

“مجلس قسد العسكري” يعقد اجتماعاً في الحسكة ويحدد استراتيجية عسكرية جديدة

عقد أمس، “المجلس العسكري العام” لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” اجتماعاً في مدينة الحسكة.

وجرى الاجتماع، بمشاركة كافة قيادات المناطق والمجالس والمؤسسات العسكرية التابعة لـ “قسد” وتمت مناقشة عدة أمور منها الوضع العسكري والميداني والحرب على “تنظيم الدولة” في آخر معاقله، إضافة إلى مرحلة ما بعد انسحاب القوات الأمريكية.

وذكر البيان الختامي، أن الاجتماع حدد الاستراتيجية العسكرية الجديدة لـ “قسد” خلال المرحلة المقبلة على صعيد القضاء على “الخلايا النائمة” التابعة لتنظيم الدولة، وتجفيف الأرضية الاجتماعية والفكرية والاقتصادية التي يعتمد عليها التنظيم في استمرارية وجوده.

وأضاف البيان الختامي، أن “ما تسمى “دولة الخلافة” على وشك السقوط عسكرياً وأصبح ما تبقى من عناصر “تنظيم الدولة” محاصرين في منطقة جغرافية صغيرة جداً في قرية الباغوز وساقطين نارياَ وستنتهي المعركة بشكل نهائي بعد تحرير الأسرى والمدنيين المحتجزين لدى التنظيم”.

وأشار البيان، إلى أن “قسد” ستقوم بعد الإعلان القريب عن نهاية التواجد العسكري الجغرافي العملي للتنظيم، بإعادة هيكلة قواته وتدريبها ونشرها من جديد حسب المتطلبات الأمنية والعسكرية.

كما أكد البيان الختامي، على محاولة إيجاد حل بين “قسد” ونظام الأسد عن “طريق الحوار”، كما رحب بإنشاء المنطقة الآمنة تحت إشراف دولي بهدف ترسيخ “الأمن والسلام” على الحدود الشمالية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق