الرقة

قسد تغرق محيط عين العيسى بالنفط الخام.. السبب؟

أفادت حملة “الرقة تذبح بصمت” بملء عناصر من قوات سوريا الديمقراطية حفرا في محيط بلدة عين عيسى شمالي الرقة بمادة النفط الخام (الفيول) في حركة غير مألوفة.

وذكرت الحملة في صفحتها على فيسبوك، الإثنين 17 تشرين الثاني، أن عناصر قسد أغرقوا عدة حفر بمحيط عين عيسى بمادة النفط الخام القابل للاشتعال لأسباب مجهولة.

يأتي هذا بينما تشهد بلدة المنصورة بريف الرقة استنفاراً عسكرياً لقسد وتحركات لآليات حفر بالمنطقة لأسباب مجهولة أيضا وفق حملة الرقة.

وسبق أن لجات قسد إلى استراتيجية الحفر الكبيرة في محيط المناطق المهمة ضمن الاستعدادات الدفاعية للمعارك التي قد تواجهها لا سيما في مواجهة القوات التركية.

إلى ذلك ذكرت الحملة أن رتلا لقوات الأسد مؤلفاً من أكثر من عشرين عربة انسحاب من مقر اللواء ثلاثة وتسعين في منطقة عين عيسى شمالي الرقة إلى مطار الطبقة العسكري غربي المحافظة.

وأوضحت الحملة أن الرتل انطلق إلى مطار الطبقة عبر طريق خربة هدلة دون معرفة الأسباب.

ومنتصف شهر تشرين الثاني الماضي، زجت قوات الأسد بمليشيات محلية تتبع لعائلة “قاطرجي” بالتنسيق مع قادة في قسد إلى مناطق في ريف الرقة لمواجهة العملية العسكرية التركية، لكن تلك القوات ما لبثت أن انسحبت سريعا من مواقع كثيرة مع تقدم فصائل الجيش الوطني.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق