السويداء

هل “فرع الجوية” متورط بتذكية الفتنة بين درعا والسويداء ؟

تتصاعد حدة عمليات الخطف المتبادل بين محافظتي السويداء ودرعا، بشكل خطير يشي بحسب البعض بتورط جهات عن تذكية هذه الظاهرة، لإشعال فتنة كبيرة بين الجيران في الجنوب السوري.

شبكة “السويداء 24” أفادت بتعرض 3 مواطنين من أبناء درعا لعملية خطف، مساء السبت 21 كانون الأول على يد مسلحين من السويداء، وسط شكوك بتورط أحد أفرع مخابرات الأسد بالتواطؤ مع العملية.

وذكرت الشبكة أن مجموعة يتراوح عددها بين 25 و30 شخصاً، قطعوا مدخل مدينة السويداء الشمالي وبدؤوا بتوقيف المارة وتفتيش هوياتهم الشخصية، وانسحبوا قبل أن يختطفوا 6 أشخاص، جرى الإفراج عن ثلاثة منهم، واقتادوا البقية إلى مكان مجهول.

وبحسب الشبكة فإن عملية الاختطاف جرت بجانب قسم “المخابرات الجوية” الذي لم يحرك ساكناً بدوره خلال وجود المسلحين لمدة نصف ساعة تقريباً.

وبررت العصابة الخاطفة فعلتها بأنها رد على تعرض اثنين من أقاربهم المنضمين لقوات الأسد لعملية خطف قبل شهر في محافظة درعا.

وفي تشرين الأول الماضي، بدأت عمليات الخطف المتبادل بين درعا والسويداء، وسط مؤشرات على ضلوع نظام الأسد بتغذية هذه الظاهرة لكونه المستفيد الوحيد من الفتنة وفق ما يرى قسم كبير من الأهالي.

 

خطف وإطلاق نار في السويداء.. من المستفيد من الفلتان الأمني؟

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق