إدلباللاذقية

قتلى وتدمير طائرتين.. جبال الساحل تخذل قوات الأسد مجدداً

تكبدت قوات الأسد والمليشيات الموالية لها، خسائر بشرية وعسكرية فادحة، خلال معارك ضد فصائل المعارضة، اليوم الثلاثاء 17 كانون الأول، في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.

وأفادت مراسلة وطن اف ام في ريف اللاذقية بمقتل مجموعة من قوات الأسد إثر استهدافها بصاروخ موجه (م.د) من قبل الجبهة الوطنية للتحرير، على محور “ظهرة أبو سعد” بريف اللاذقية الشمالي.

وعلى محور الكبينة المجاور، سقط عدد من القتلى والجرحى من قوات الأسد في محاولة تقدم فاشلة، على نقاط تسيطر عليها هيئة تحرير الشام في المنطقة، وفق ما ذكرت مراسلتنا.

وأشارت إلى أن إحدى مروحيات الأسد القت براميل متفجرة بالخطأ على تجمع لقوات الأسد في الكبينة ما أسفر عن مقتل وجرح عدد من العناصر.

خسائر عسكرية

وتمكنت فصائل المعارضة خلال معارك اليوم في جبال الساحل، من إسقاط طائرتي استطلاع لقوات الأسد، بعد استهدافها بشكل مباشر في محور الكبينة، بحسب شبكة “إباء” التابعة لهيئة تحرير الشام.

وشهدت جبهات الساحل السوري، خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة، هدوءا كبيرا مقارنة بالأسابيع السابقة، حيث شنت قوات الأسد أكثر من 20 محاولة تقدم، جميعها باءت بالفشل وسط تحصينات كبيرة لفصائل المعارضة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق