إدلبحلب

قائد “فرقة الحمزة” يتحدث لوطن عن المؤازرات التي وصلت إدلب

أكد مصدر في الجيش الوطني السوري أن دفعة مؤازرات عسكرية جديدة تستعد للانتقال من ريف حلب إلى جبهات القتال ضد قوات الأسد والمليشيات الموالية في جنوب وشرق إدلب.

وقال القائد العسكري العام لفرقة الحمزة “عبدالله حلاوة” في حديث “لوطن اف-ام”، اليوم الأحد 29 كانون الأول، إن الفيلق الثاني يستعد لإرسال دفعة مقاتلين إلى إدلب، بتنسيق مع الجبهة الوطنية للتحرير والفصائل الأخرى المنتشرة في المنطقة.

وكشف القيادي العسكري عن “تسهيلات كبيرة قدمت من هيئة تحرير الشام لدخولنا إلى إدلب” نافيا في الوقت نفسه، وجود أي شروط لمشاركة فصائل الجيش الوطني في معارك إدلب.

وبحسب “حلاوة” فقد سبق هذه الدفعة بأيام إرسال “الفيلق الأول” تعزيزات عسكرية وعشرات المقاتلين إلى إدلب، كما يتجهز حالياً “الفيلق السادس” لإرسال دفعة أخرى في الوقت القريب.

وأوضح القيادي أن مجموع الدفعات الثلاث بلغ 450 عنصرا من فصائل الجيش الوطني، إضافة لوجود 1500 عنصر التحقوا في وقت سابق إلى جبهات إدلب.

وعن آلية التنسيق في المعركة قال “حلاوة”: “نعمل في غرفة عمليات مشتركة” بين كل الفصائل.

ومنذ نحو 3 أسابيع تدور معارك عنيفة بين فصائل الثورة وقوات الأسد مدعومة بالمليشيات على عدة محاور جنوب وشرق إدلب، تمكنت خلالها قوات الأسد من دخول عدة قرى في ريف معرة النعمان وجرجناز.

وبدأت فصائل المعارضة أواخر الأسبوع المنصرم هجمات معاكسة استعادت خلالها عددا من القرة وتمكنت من قتل وإصابة العشرات من قوات الأسد.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق