حماة

جيش العزة يستهدف حاجزاً لقوات الأسد شمال حماة رداً على قصف المناطق المحررة

أعلن “جيش العزة” التابع للجيش الحر استهداف حاجزٍ لقوات الأسد في ريف حماة الشمالي رداً على القصف الذي طال المدنيين في المناطق المحررة.

وذكر “جيش العزة” عبر حسابه في تويتر: أنه استهدف أمس، مجموعة تابعة للأسد بينهم ضباط في حاجز “جب الدكتور” بصاروخ مضادٍ للدروع، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وتواصل قوات الأسد قصفها للمناطق الواقعة ضمن “اتفاق سوتشي” في أرياف حلب، حماة وإدلب والذي يعد خرقاً للاتفاق الذي أبرمه الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” مع نظيره الروسي “فلاديمير بوتين” في مدينة سوتشي الروسية.

وأول أمس، قصفت قوات الأسد “مدينة اللطامنة” شمال حماة ما أسفر عن استشهاد امرأة حامل وإصابة أخرى، كما ارتكبت مجزرة في “خان شيخون” بريف إدلب إثر قصفها بالصواريخ ما أسفر عن استشهاد 5 مدنيين، وسقوط عدد من الجرحى.

الجدير بالذكر أن 12 مجلساً محلياً في حماة وإدلب طالبوا في بيانات منفصلة “الفصائل العسكرية” بالرد بقوة على “قصف نظام الأسد”، كما دعوا “الحكومة التركية” إلى “التزام تعهداتها” والتدخل مع “المجتمع الدولي” لحماية المدنيين ووقف التهجير.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق