درعا

أهالي درعا يطالبون روسيا بالكشف عن مصير أقاربهم المفقودين

أعلنت روسيا أن أهالي في درعا يقدمون طلبات إلى قواتها المتواجدة في المحافظة للكشف عن مصير أقاربهم المفقودين.

وقال المتحدث باسم ما يسمى مركز المصالحة الروسي “إيغور فيدوروف”: إن أكثر من 500 شخص قدموا طلبات لمعرفة مصير أقاربهم، وفق ما نقلت وكالة تاس.

الجدير بالذكر أن “قوات الأسد” تواصل منذ سيطرتها على درعا، حملات الاعتقال بحق المدنيين، إضافة إلى العناصر السابقين الذين كانوا في صفوف فصائل الجيش الحر قبل أن يخضعوا إلى “تسوية”.

وفي 21\12\2018، خرج عشرات المتظاهرين في مدينة درعا البلد “مهد الثورة” رافعين علم الثورة السورية، وطالبوا بإخراج المعتقلين في سجون قوات الأسد، كما عبروا عن رفضهم للتطوع في صفوف الأخيرة، ووصفوا التسوية مع نظام الأسد بأنها “فاشلة” بسبب استمرار الأخير باعتقال المدنيين والعسكريين السابقين في الجيش الحر.

يشار إلى أن قوات الأسد سيطرت شهر تموز من العام الماضي على كامل محافظتي درعا والقنيطرة عقب اتفاق مع الجيش الحر في الجنوب برعايةٍ روسية أفضى إلى تهجير رافضي التسوية إلى الشمال.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق