درعا

بالملصقات الورقية.. ريف درعا ينتفض ضد نظام الأسد وإيران

في خطوة تعكس استمرار بوادر الحراك المدني في الجنوب السوري، انتشرت في ريف درعا ملصقات ورقية تطالب بالإفراج عن المعتقلين في سجون نظام الأسد، وبطرد المليشيات الإيرانية وعملائها من المنطقة.

وذكر “تجمع أحرار حوران” اليوم الإثنين 11 تشرين الثاني، أن ملصقات ورقية كتبت عليها شعارات مناهضة لنظام الأسد وإيران انتشرت مؤخرا على جدران المدارس والمساجد والمحال التجارية في عدد من مدن وبلدات ريف درعا الغربي.

وشوهدت الملصقات في مناطق طفس، والمزيريب، واليادودة، وسحم الجولان، والشجرة، وتسيل، وحيط، والقصير، وكويا، وتل شهاب، والعجمي، وجملة، ونافعة غربي درعا، وجميع هذه البلدات دخلتها قوات الأسد منتصف العام الماضي بموجب اتفاق التسوية الذي التفت عليه في وقت لاحق.

وطالبت الملصقات بالإفراج والكشف عن مصير المعتقلين في سجون نظام الأسد، لا سيما بعد الكشف عن استشهاد العشرات من أبناء الجنوب السوري المعتقلين في سجون الأسد خلال الفترة الأخيرة.

وجاء في بعض الملصقات “ترتفع آهاتهم وأناتهم دون ضمير يتحرك.. يا رب أغث المعتقلين”، “صرخات معتقلينا لا يسمعها أصحاب القرار ولكن يسمعها المنتقم الجبار”.

كما طالبت المنشورات الورقية بإخراج المليشيات الإيرانية من المنطقة “سوريا حرة حرة.. إيران وحزب اللات اطلعوا برا”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق