درعا

قوات الأسد تقتل طفلاً قنصاً في درعا

قتلت قوات الأسد طفلا يبلغ من العمر 8 أعوام قنصا في منطقة الصنمين بريف درعا الشمالي.

وذكر تجمع أحرار حوران، الإثنين 17 تشرين الثاني، أن الطفل “عبدالرحمن اللحام” المنحدر من قرية قيطة شمالي درعا، استشهد برصاص قناصة قوات الأسد المتمركزة في مبنى مجمع المصطفى الطبي في مدينة الصنمين.

وأضاف التجمع أن قوات الأسد المتمركزة في مبنى الأمن الجنائي ومجمع المصطفى الطبي في الصنمين أطلقت الرصاص بشكل عشوائي مساء الإثنين، دون معرفة الأسباب.

وتواصل قوات الأسد انتهاكاتها في الجنوب السوري، والتي تشمل القتل العشوائي أو الاعتقالات في ظل غضب شعبي متزايد على تلك الانتهاكات.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق