دمشق

جامعة دمشق تثير ضجة بقرار يحرم “المنقبات” من التعليم

أثار قرار من جامعة دمشق يقضي بحظر لبس “النقاب” وألبسة أخرى، ضجة إعلامية كبيرة في الأوساط السورية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر كثيرون عدم وجود أي مبرر لمثل هذا القرار.

وتناقلت مصادر إعلامية عدة بينها صحيفة “الوطن” الموالية، الإثنين 9 كانون الأول، صورة قرار وجّهته جامعة دمشق إلى عمداء الكليات نصّ على الإيعاز لعناصر الحراسة الجامعية بمنع دخول الطلاب الذين يرتدون لباساً “لا يليق بطلاب جامعة دمشق” حسب نص القرار الذي حمل توقيع رئيس الجامعة “محمد ماهر قباقيبي”.

وبحسب النص المتداول يحظر على مرتدي النقاب أو الشورت أو الكلابية أو اللباس الرياضي دخول أروقة جامعة دمشق، على اعتباره منظرا لا يليق بطالب جامعة.

وبينما أيدت شريحة من المعلقين القرار، أبدت الشريحة الأكبر انتقادات واسعة، واعتبر البعض أن القرار يأتي في سياق “الحرب على الإسلام”.

وأشار المنتقدون إلى أن ذريعة إصدار التعميم غير منطقية، ففي وقت تحارب فيه الجامعة النقاب لكونه شكلا غير حضاري تتغاضى الجامعة عن مناظر اللباس الخليعة حسب وصف المعلقين.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق