دير الزور

دير الزور.. اشتباكات واعتقالات في أحدث توتر بين مليشيات إيران والأمن العسكري

توتر جديد يظهر في ريف دير الزور الشرقي بين مليشيات الحرس الثوري الإيرانية، وفرع الأمن العسكري أحد أكبر أجهزة الأسد الاستخباراتية وفق ما أفادت مصادر إعلامية محلية.

وذكرت شبكة “ديرالزور 24” السبت 16 تشرين الثاني، نقلا عن مصادر خاصة أنّ التوتر طرأ على إثر خلاف بين مجموعة من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، وعناصر من الأمن العسكري في مدينة الميادين.

وبحسب المصادر يعود سبب الخلاف لوضع الأمن العسكري حاجزاً أمنياً بالقرب من مقر للحرس الثوري الإيراني في الميادين.

وأدى التوتر إلى إطلاق نار عشوائي من جانب المليشيات الإيرانية لردع الأمن العسكري ما دفع الأخير إلى استقدام تعزيزات أمنية إلى المنطقة في محاولة للسيطرة على الموقف.

وأرسل الأمن العسكري سيارتين اعتقل من خلالها عنصرين من الحرس الثوري الإيراني، فيما لا تزال الأمور متأزمة بين الطرفين، وسط حشود عسكرية لكل طرف بحسب “دير الزور 24”.

وتهيمن ميليشيات الحرس الثوري بشكل شبه كامل على مدينة الميادين بريف ديرالزور الشرقي، وتنشر مقار عسكرية وأمنية فيها، وسبق أن تكررت الصدامات بين المليشيا الإيرانية وأجهزة استخبارات الأسد.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق