دير الزور

كاميرا وطن ترصد إعادة تأهيل البنية التحتية في هجين

رصدت عدسة وطن اف ام الأعمال الجارية لإصلاح البنية التحتية في مدينة هجين الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية شرقي محافظة دير الزور.

والتقط مراسل وطن اف ام في ريف دير الزور محمد ناصر، اليوم الإثنين 18 تشرين الثاني، صورا تظهر عمال الإنشاءات مع آليات ثقيلة يستعدون لترميم الصرف الصحي بهجين، عبر استبدال مسارات الصرف القديمة بأخرى حديثة.

وبحسب ناصر، تشرف على عملية إعادة تأهيل الصرف الصحي في هجين منظمة “تقنيي هجين”، التي شرعت ببدء الأعمال مطلع الأسبوع الجاري.

وتعمل منظمة “تقنيي هجين” إلى جانب منظمات محلية عدة على إعادة الخدمات الأساسية في هجين وتتلقى هذه المنظمات دعمها من برنامجي فرات ووئام اللذان ترعاهما الخارجية الأمريكية.

وتعرضت أحياء مدينة هجين وريفها لدمار كبير بالبنية التحتية والمباني بنسبة تتجاوز في بعض المناطق 100 في المئة، بسبب قصف التحالف الدولي والعمليات العسكرية خلال طرد تنظيم داعش من المدينة.

ويقول مراسل وطن اف ام إن أنقاض الحرب التي شهدتها هجين في ريف دير الزور الشرقي لا تزال منتشرة بشكل يعيق عودة كثير من الأهالي النازحين إلى منازلهم.

وأشار مراسلنا إلى أن أهالي المدينة يطالبون المنظمات المحلية والدولية بإزالة الأنقاض الذي خلّفه قصف التحالف الدولي على المدينة خلال سيطرة تنظيم داعش عليها.

وفي منتصف كانون الأول 2018 أعلنت قوات سوريا الديمقراطية قسد سيطرتها على كامل مدينة هجين عقب مواجهات مع تنظيم داعش.

يذكر أن قسد مدعومة بقوات التحالف الدولي أعلنت القضاء على تنظيم داعش عقب سيطرتها على بلدة الباغوز آخر معاقل التنظيم في شرق دير الزور.

 

صور.. أنقاض المباني في “هجين” تعيق عودة أهلها

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق