أخبار سوريةدير الزور

صور.. أنقاض المباني في “هجين” تعيق عودة أهلها

لا تزال أنقاض الحرب التي شهدتها مدينة هجين في ريف دير الزور الشرقي منتشرة، في حين يوجد عراقيل كثيرة أمام الأهالي تمنعهم من العودة لمنازلهم. 

وقال مراسل وطن اف ام إنه وبعد عام من سيطرة قوات سوريا الديمقراطية قسد مدعومة من التحالف الدولي على مدينة هجين لا تزال آثار الدمار واضحة في المدينة.

وأشار مراسلنا إلى أن أهالي المدينة يطالبون المنظمات المحلية والدولية بإزالة الأنقاض الذي خلّفه قصف التحالف الدولي على المدينة خلال سيطرة تنظيم داعش عليها.

وأوضح مراسلنا أن منظمات محلية عدة تعمل على ترميم البنى التحتية في هجين وأبرزها منظمة تقنيي هجين، مضيفاً أن جميع المنظمات تتلقى دعمها من برنامجي فرات ووئام اللذان ترعاهما الخارجية الأمريكية.

ولفت مراسلنا إلى أن قسد سمحت لأهالي المدينة بالعودة إليها عقب إعلان القضاء على تنظيم داعش، إلا أن غلاء أسعار مواد البناء وتكاليف نقل الانقاض كانت حاجزاً أمام عودة الأهالي.

وفي منتصف كانون الأول 2018 أعلنت قوات سوريا الديمقراطية قسد سيطرتها على كامل مدينة هجين عقب مواجهات مع تنظيم داعش.

يذكر أن قسد مدعومة بقوات التحالف الدولي أعلنت القضاء على تنظيم داعش عقب سيطرتها على بلدة الباغوز آخر معاقل التنظيم في شرق دير الزور.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق