دير الزور

داعش يقطع طريق دير الزور – دمشق

كشفت صفحات موالية عن انقطاع طريق دير الزور – دمشق، بشكل مؤقت إثر هجوم لخلايا تنظيم داعش على نقاط أمنية وعسكرية لقوات الأسد والمليشيات الموالية في بادية دير الزور الجنوبية.

وكان مراسل وطن اف ام في ريف دير الزور، ذكر أن أكثر من 40 عنصرا من مرتبات “الفرقة 11 مشاة” التابعة لقوات الأسد قتلوا في كمين نصبه مسلحون مجهولون يعتقد بتبعيتهم لتنظيم داعش، في بادية قرية صبيخان جنوب شرقي دير الزور.

وعلى محور آخر بريف دير الزور، شن مجهولون هجوماً واسعاً على مقرات عسكرية لقوات الأسد والمليشيات الطائفية في باديتي الدوير والصالحية، دون معلومات عن حجم الخسائر، وتزامن هذا مع هجمات مماثلة على محور كباجب والسخنة جنوبي المحافظة.

وتحدثت شبكات إخبارية محلية عن تمكن عناصر داعش من قطع طريق دمشق – دير الزور من محور كباجب، وهو ما أكدته بعض المصادر الموالية.

وعلى الرغم من نفي صفحة “أخبار دير الزور” الموالية في فيسبوك صحة المعلومات عن قطع الطريق، إلا أن إفادات المعلقين على المنشور، تؤكد قطع الطريق وإلغاء رحلات سفر بسبب تسلل خلايا داعش.


ومع سوء الأحوال الجوية تتزايد الهجمات ضد قوات الأسد والمليشيات في بادية دير الزور، التي تضم عدة جيوب لتنظيم داعش، الأمر الذي يؤدي لمقتل العشرات من قوات الأسد بينهم ضباط.

ومنتصف الشهر الماضي، بدأت قوات الأسد بدعم روسي عملية عسكرية ضد خلايا داعش في ريف دير الزور الغربي، وذلك بعد وقوع عمليات خطف وإعدام لعناصر من مليشيا “الدفاع الوطني”.

 

هجمات لمجهولين توقع مقتلة لقوات الأسد ببادية دير الزور

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق