أخبار سوريةسياسة

بعد ترحيلها لاجئين سوريين.. الجزائر: لا رجعة في قرار منع المهاجرين من الدخول عبر النيجر ومالي

قال مدير الهجرة بوزارة الداخلية الجزائرية “حسان قاسيمي”: إن قرار بلاده القاضي بعدم السماح للمهاجرين العرب القادمين عبر النيجر ومالي بالدخول إلى الجزائر، مسألة لا رجعة فيها.

وأضاف “قاسيمي” في تصريح لموقع TSA عربي: أن الجزائر استقبلت أكثر من 50 ألف سوري لظروف إنسانية، لكنه أشار إلى أنه عندما يصبح بعض هؤلاء “خطراً” على استقرار الجزائر فإن الأخير مطالب بالتحرك، وفق قوله.

وأشار “قاسيمي” إلى أن الجزائر باتت اليوم أمام ما وصفها بأنها ظاهرة جديدة تتمثل في تسلل المهاجرين العرب القادمين من سوريا واليمن وفلسطين، بإنتحال صفة المهاجريين وإتخاذ “مسالك تؤطرها جماعات مسلحة” على حد وصفه.

وجاء تصريح “قاسيمي” بعد أن ذكرت “الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان” أن الحكومة الجزائرية رحلت نحو 50 مهاجراً أغلبهم من السوريين إلى “النيجر” في 25 و26 من الشهر الفائت.

الجدير بالذكر أنه وفي الخامس والعشرين من شهر تشرين الثاني تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلاً صوتياً لسوريين محتجزين في الجزائر وهم يطالبون المنظمات الدولية بمنع ترحيلهم.

وعلى خلفية انتشار التسجيل المصور حينها أعلن رئيس هيئة التفاوض السورية نصر الحريري أنهم يتواصلون مع وزارة الخارجية الجزائرية من أجل السوريين المحتجزين والمهددين بالترحيل إلى سوريا.

وأضاف الحريري: أن السوريين المحتجزين في الجزائر هم من معارضي نظام الأسد وترحيلهم يعني الموت أو الاعتقال والانتقام.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق