أخبار سورية

منسقو الاستجابة يوثقون ضحايا الاقتتال والاعتداءات على الكوادر الطبية في الشمال

أصدر “منسقو استجابة سوريا” بياناً حول عمليات الاقتتال بين الفصائل العسكرية واستهداف المدنيين والكوادر الطبية في الشمال السوري.

وذكر “منسقو الاستجابة” أنهم وثقوا مقتل 6 مدنيين في مناطق دارة عزة وخان العسل عن طريق القتل العمد والتصفية بشكل مباشر، إضافة إلى سقوط عشرات الجرحى في صفوف المدنيين نتيجة استخدام الاسلحة أثناء عمليات الاقتتال.

كما وثق “منسقو الاستجابة” الاعتداء على 3 نقاط طبية وهي: “مستشفى الكنانة والريح المرسلة، والفردوس” بريف حلب الغربي ما أدى إلى مقتل أحد المسعفين، وإصابة طبيب وعدد من الكوادر الطبية، إضافة إلى فرض حصار متعمد على تلك النقاط الطبية التي تحوي عشرات الحالات الطبية بما فيها أطفال حديثي الولادة ومرضى الكلى.

وطالب منسقو الاستجابة بوقف عمليات الاعتداء المتكررة على المنشآت الطبية والمدنيين، مشيرينَ إلى أن المنطقة بلغت حدها الأقصى من الطاقة الاستيعابية للسكان والتي تجاوز عددهم 4 ملايين 700 ألف نسمة، بينهم أكثر من مليون ونصف المليون نازح ومهجر قسرياً.

وتشهد مناطق عدة في ريفي إدلب وحلب اشتباكات بين هيئة تحرير الشام وحركة نور الدين الزنكي.

وكانت “الجبهة الوطنية للتحرير” أعلنت في بيان لها أمس، النفير العام ضد “تحرير الشام”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق