أخبار سوريةسياسة

الخارجية التركية ترفض تصريحات “بومبيو” حول وضع الأكراد في سوريا

رفضت وزارة الخارجية التركية في بيان لها أمس الجمعة، تصريحات وزير الخارجية الأميركي “مايك بومبيو”، والتي قال فيها إن الولايات المتحدة يجب عليها ضمان ألّا يقتل الأتراك “الأكراد” بعد انسحاب القوات الأمريكية من سوريا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية “حامي أقصوي” في البيان، إن “تركيا ترفض تصريحات وزير الخارجية الأمريكي المتعلقة بالأزمة السورية من حيث الأسلوب والمحتوى”، مشيراً إلى أنّ تركيا “ستواصل مراعاة حماية حقوق الأكراد السوريين”.
وشدد البيان على أن “مقارنة بومبيو للوحدات الكردية وقوات سوريا الديمقراطية بـ “الأكراد” إن لم يكن عمدًا، فإنه ينمّ عن نقص مقلق في المعلومات”، مؤكداً أن ” تركيا احتضنت كافة فئات الشعب السوري بمن فيهم الأكراد”.
وكان وزير الخارجية الأمريكي، “مايك بومبيو”، أعلن في لقاء له على قناة “نيوز ماكس ” الأمريكية، أن “الولايات المتّحدة تسعى لضمان ألاّ يقتل الأتراك “الأكراد” في سوريا بعد انسحاب القوات الأميركية من الشمال السوري”، مؤكداً على “مواصلة قتال داعش، ومواجهة إيران، وتحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط”.
ورداً على سؤال فيما إذا كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان “شريكاً موثوقاً”، قال بومبيو إن “هناك العديد من القضايا التي ينبغي العمل عليها مع الأتراك”، مضيفاً أن “تركيا حليفة في الناتو، وتقدم دعماً كبيراً للأمور التي تهم الولايات المتحدة، وتسهم في ضمان أمن الأمريكيين”.
ونوه بومبيو أن “المباحثات مازالت مستمرة مع المسؤولين الأتراك”، لافتاً إلى أن “مستشار الأمن القومي الأمريكي “جون بولتون” ومبعوث واشنطن الخاص بسوريا “جيمس جيفري”، سيزوران تركيا الأسبوع المقبل”.
وكان الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أعلن في الثاني عشر من شهر كانون الأول الفائت، أن معركة عسكرية جديدة ستنطلق شرق الفرات لتخليص المنطقة من الوحدات الكردية، ثم قرر تأجيلها بعد أيام، على خلفية قرار الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بانسحاب القوات الأمريكية من سوريا.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق