أخبار سوريةسياسة

الائتلاف يرحب بإعلان “بومبيو” التصدي لأجندة النظام الإيراني

رحب رئيس دائرة العلاقات الخارجية للائتلاف الوطني السوري، “عبد الأحد اسطيفو” أمس الجمعة، بإعلان وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” في الجامعة الأمريكية في القاهرة، ضرورة التصدي لأجندة النظام الإيراني، والحد من طموحاته القاتلة في الشرق الأوسط عامة، وسورية خاصة.

وأضاف اسطيفو أن “كل القوى والإمكانيات التي كانت تملكها الثورة السورية لطرد وتحجيم الوجود الإيراني قد تم تهميشها ومحاصرتها وتجميد الدعم المقدم لها”، لافتاً إلى “السعي لطرد المليشيات الإيرانية التي شاركت قوات النظام في قتل المدنيين في عموم البلاد”.

وأكد اسطيفو إلى أن “طرد المليشيات الإيرانية من سوريا خطوة مهمة لإزاحة أبرز الفاعلين الذين أوغلوا بدماء السوريين إلى جانب قوات الأسد”، مشيراً إلى أن “هذا الأمر لا يتم إلا من خلال قيام التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بدوره في محاربة الإرهاب بكافة أشكاله، ودعم قوى الثورة المحلية في مواجهة التمدد الإيراني”.

ودعا وزير الخارجية الأميركي “مايك بومبيو”، في خطاب ألقاه في الجامعة الأميركية في القاهرة يوم الخميس الماضي، متوجهاً فيه إلى دول الشرق الأوسط إلى “إنهاء الخصومات القديمة والتحالف في مواجهة إيران”، منوهاً أن “واشنطن ستعمل بالدبلوماسية على طرد آخر جندي إيراني من سوريا رغم انسحابها من هذا البلد”.

وسبق أن نقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء عن “بهرام قاسمي” المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، شهر كانون الأول الماضي، قوله ”من البداية كان دخول ووجود القوات الأمريكية في المنطقة “خطأ وغير منطقي”، ومصدر توتر وسبباً رئيسياً لزعزعة الاستقرار”.

وصعدت الإدارة الأميركية من موقفها ضد إيران، منذ إعلان الرئيس ترامب في شهر أيار الماضي انسحابَ بلاده من الاتفاق النووي، وفرض عقوبات على طهران.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق